الثانوية التأهيلية وادي المخازن بالقصر الكبير : الدوري 11 لكرة القدم المصغرة

صورة admin

أشرف  السيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالعرائش، الأستاذ الناجي شكري، على حفل نهاية الدوري الحادي عشر لكرة القدم المصغرة بين المؤسسات التعليمية بالقصر الكبير، المنظم بالثانوية التأهيلية وادي المخازن بالقصرالكبير بتعاون بين المؤسسة وجمعية الانبعاث للتنمية والتربية بالقصر الكبير .

انطلق الشق الأول من الحفل وفق برنامج مسطر، حضره الى جانب السيد النائب الاقليمي للوزارة كل من السيد النائب البرلماني محمد سيمو، والسيد نائب رئيس المجلس البلدي بالقصرالكبير، وفعاليات من المجتمع المدني والعديد من المهتمين بالإضافة إلى عدد من مديري المؤسسات التعليمية وهيئة التدريس ولاسيما منها أطر التربية البدنية، وجمهور غفير من التلميذات والتلاميذ.

فبعد آيات بينات من الذكر الحكيم، واستعراض لوحة ممثلة للفرق المشاركة في الدوري وترديد للنشيد الوطني انطلاقا من ساحة المؤسسة، أعطى السيد النائب الاقليمي انطلاقة الدوري النهائي الذي جمع فريقي مؤسسة الطود للتعليم الخصوصي والنادي الأولمبي القصري، فكانت المباراة حامية الوطيس بين هجمات وأخرى مضادة تحت تعليق المعلق الرياضي الصغير سعد اليملاحي الذي أضفى على الحدث طابعا من المتعة والتسلية. واستُغل وقت ما بين الشوطين لتقديم عروض في رياضة الجمباز، استؤنف بعدها الشوط الثاني الذي انتهى بفوز فريق مؤسسة الطود. وبعده مباشرة تم الانتقال لتوزيع الميداليات والكؤوس على تحت أضواء العدسات الموثقة .

الشق الثاني من البرنامج نُفذ داخل القاعة وانطلق بعرض شريط لأنشطة الأندية التربوية التي تزخر بها المؤسسة، وتميز بالكلمة الموجزة للسيد النائب الاقليمي والتي ألقاها بعد الكلمة الترحيبية للسيد مدير المؤسسة، اذ أبرز من خلالها دور التنشيط التربوي في المؤسسات التعليمية باعتباره سبيلا لتحصيل التلاميذ وبالتالي حصولهم على نتائج دراسية مرضية، حاثا المؤسسة على التفكير في اضافة نواد أخرى، مؤكدا أنها وسيلة لتحقيق جودة التعلمات، وامتصاص آفة العنف المدرسي، وتحبيب الفضاءات المدرسية. كما أكد على ضرورة تجاوز العلاقات العمودية، والتأسيس لأخرى أفقية تعيد أجواء الثقة بين مكونات المجتمع المدرسي الواحد. ولم تفته بالمناسبة تهنئة وصيفات الرياضة المدرسية على النتيجة السارة التي عدن بها من منافسات كرة اليد المقامة بسلا، آملا أن يتم الاحتفال بهن السنة القادمة وقد أحرزن على اللقب.

كما عبر عن اعجابه بالعرضين الموسيقيين المقدمين من طرف المجموعتين الصوتيتين لبراعم وجيل الانبعاث المؤطرتين من طرف جمعية الانبعاث للتنمية والتربية، شاكرا هذه الأخيرة على تميز لمساتها الرياضية والفنية.

وفي الأخير وقبل أخذ صورة جماعية تذكارية، كان للسيد النائب موعد مع الصحافة المدرسية، من خلال الاعلامية الصغيرة آية القرشي التي حاورته في مواضيع ذات علاقة بحضوره للدوري، وبما هو تربوي، وكان من أبرزها سؤالها عن نوعية النصائح التي بإمكانه توجيهها للمجتمع المدرسي انطلاقا من مسؤوليته كنائب، فجاءت الاجابة متضمنة لضرورة اجتهاد التلاميذ وحتمية كدهم لبناء المستقبل ارضاء لأنفسهم ولعائلاتهم، وأيضا عدم مغادرتهم لمؤسساتهم التعليمية قبل الأوان. ولم تفته الفرصة لتوجيه نداء للأساتذة لتقديم دروس الدعم في المقروء خصوصا وأن فترات الامتحانات على الأبواب.